كلمة عميد الكلية د. علي بن مفرح سرحان

أهلاً ومرحباً بك عزيزي القارئ في جولة قصيرة عبر أسطر هذه الكلمة المتواضعة للتعرف على أول كلية أهلية في المملكة – كلية ابن رشد للعلوم الإدارية بأبها- والتي تعدّ واحدة من أفضل صروح التعليم الأهلي الجامعي في المملكة حيث افتتحت في مدينة أبها عام 1420هـ لتشارك وتساهم مع بقية المؤسسات والشركات التعليمية الأخرى في بناء الوطن والمواطن.

والجدير بالذكر أن هذه الكلية وغيرها من الكليات والجامعات الأهلية تبرز اهتمامات القطاع الخاص في نشر التعليم والتدريب بين أفراد المجتمع، وتحقيق التكامل بينه وبين القطاع الحكومي في كثير من التخصصات، وعلى وجه الخصوص العلوم الإدارية . ومن هنا فإن كلية ابن رشد تقدم لسوق العمل في المملكة عدداً كبيراً من سواعد أبناء هذا الوطن من البنين والبنات الذين تلقوا تعليماً وتدريباً عالياً يمكنهم من خوض الأعمال الإدارية الميدانية بكل كفاءة واقتدار. وهذا لم ولن يتأتى إلا بدعم متواصل من حكومتنا الرشيدة ممثلة في وزارة التعليم التي رسمت لنا بكل عناية ودقة آليات وإجراءات العملية التعليمية في هذا القطاع .